قضية هناء الشلبي قضية كبيرة/ ناجي علوش

March 29th 2012 | كتبها


 

29/3/2012

 

هناء الشلبي قصة كبيرة، وهي ما زالت في بدايتها، أما كيف ستنتهي فنأمل أن تنتهي بنصرٍ لها ولكل الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني كالنصر الذي حققه الأسير خضر عدنان..

 

وهناء كانت سجينة وأفرج عنها بصفقة شاليط، ثم أعيد اعتقالها بقرار إداري، دون محكمة، ودون إبداء الأسباب، وقد احتجت على القرار بالإضراب عن الطعام، وهي خطوة باسلة وجريئة.

 

وصحيح أن النساء العربيات سطرن قائمة طويلة من القرارات الشجاعة من قبل، بالإقبال على العمل السياسي والعسكري والعمليات الاستشهادية مثلاً.   لكن العملية الاستشهادية، على عظمتها وضرورتها، وبمقدار ما تتطلبه من استعداد اقصى للتضحية وذوبان تام في القضية الوطنية، فإنها تنتهي بضغطة واحدة على الزر، أما الإضراب عن الطعام، فمواجهة يومية مع الموت والجوع وصبر باسل على التضحية.   وهذه تجربة كبيرة خاضها الرجال الرجال من قبل ويخوضونها الآن تضامناً مع هناء.  ولكن إقدام فتاة على الصيام غير المحدود درسٌ للمناضلين القادمين إلى السجون، برصد خطوات الاحتلال واتخاذ مواقف شجاعة منها، وتجشم كل عناء لتصعيد النضال ولرفض خطوات العدو الصهيوني الإجرامية ومقاومتها، لا بالاستسلام، بل بالمضي بالنضال وتحمل كل مشقاته.

 

إن هناء تعلمنا جميعاً درساً بالإقدام والتضحية وتدعونا إلى التضحية والمزيد من التضحية والتفاني والمزيد من التفاني.

 

وهي بذلك تدعونا إلى التضامن معها وشجب إجراءات العدو وحشد أوسع القوى مع قضيتها.

 

ونحن مطالبون بالتضحية القليلة، شيء من الاهتمام بقضيتها والتفاعل معها ومع قضية الأسرى، وبالتالي التمسك بالقضية الفلسطينية ذاتها ورفض التنازلات للعدو والخضوع لسياساته في كل الميادين.

 

ولهذا فإن قضية هناء الشلبي قضية كبيرة وتستحق كل اهتمام، كما تستحق أن يكتب الشعراء قصائد عنها، والروائيون والقصاصون قصصاً وفصولاً روائية، كما أنها تستحق أن توليها الصحافة كل اهتمام، ولكن المفارقة الكبرى هي أن القيادة الفلسطينية تزداد تساهلاً وسلاسةً مع العدو في الوقت الذي يزداد فيه المناضلون شجاعةً وصلابةً وتحدياً.

 

المجد للمناضلات والأسرى في سجون العدو الصهيوني…

الموضوعات المرتبطة

قراءة في قرار ترامب بمنع مواطني ست دول عربية وإيران من دخول الولايات المتحدة

زعم إدارة ترامب أنها حظرت مواطني سورية والعراق واليمن وليبيا والصومال والسودان وإيران من دخول الولايات المتحدة لمنع الإرهاب  يصعب أن يصدقه أي متابع عاقل بالنظر إلى أن: معظم تلك الدول (ما [...]

هراء تسووي وتطبيعي في مسودة الدستور الروسي الجديد

بالإضافة إلى نزع عروبة سورية، وتكريس نظام تمثيلي يقوم على المحاصصة الطائفية والمناطقية، يبدو أن مسودة الدستور الروسي الجديد مخترقة صهيونياً.  لاحظوا المادة الثامنة من ذلك الدستور كما [...]

أخطر ما في مخرجات “مؤتمر باريس للسلام”

لم تترجم معظم وسائل الإعلام العربية، على ما رأيت، العنوان الحرفي الذي انعقد تحته ما يسمى بـ"مؤتمر باريس للسلام"، فقد كان Conference pour la paix au Proche-Orient، أي مؤتمر من أجل السلام في "الشرق الأدنى"، وهي [...]

النشاط التطبيعي يتصاعد في المغرب

خاص لصفحة حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية شُهد الأسبوع الماضي مُشاركة وفد مغربي في مؤتمر "ماتروز" الذي أقيم في القدس العربية المحتلة تحت إشراف ما يُسمى بـ "جمعية الصداقة اليهودية – [...]

حول القصف الصهيوني لمطار المزة العسكري

القصف الصهيوني لمطار المزة وجواره، مثل القصف الصهيوني الشهر الفائت، والقصف الصهيوني خلال كل المرات الماضية، يأتي دوماً لـ: 1) دعم العصابات التكفيرية المسلحة في حربها ضد سورية جيشاً وشعباً [...]
2017 الصوت العربي الحر.