قضية هناء الشلبي قضية كبيرة/ ناجي علوش

March 29th 2012 | كتبها


 

29/3/2012

 

هناء الشلبي قصة كبيرة، وهي ما زالت في بدايتها، أما كيف ستنتهي فنأمل أن تنتهي بنصرٍ لها ولكل الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني كالنصر الذي حققه الأسير خضر عدنان..

 

وهناء كانت سجينة وأفرج عنها بصفقة شاليط، ثم أعيد اعتقالها بقرار إداري، دون محكمة، ودون إبداء الأسباب، وقد احتجت على القرار بالإضراب عن الطعام، وهي خطوة باسلة وجريئة.

 

وصحيح أن النساء العربيات سطرن قائمة طويلة من القرارات الشجاعة من قبل، بالإقبال على العمل السياسي والعسكري والعمليات الاستشهادية مثلاً.   لكن العملية الاستشهادية، على عظمتها وضرورتها، وبمقدار ما تتطلبه من استعداد اقصى للتضحية وذوبان تام في القضية الوطنية، فإنها تنتهي بضغطة واحدة على الزر، أما الإضراب عن الطعام، فمواجهة يومية مع الموت والجوع وصبر باسل على التضحية.   وهذه تجربة كبيرة خاضها الرجال الرجال من قبل ويخوضونها الآن تضامناً مع هناء.  ولكن إقدام فتاة على الصيام غير المحدود درسٌ للمناضلين القادمين إلى السجون، برصد خطوات الاحتلال واتخاذ مواقف شجاعة منها، وتجشم كل عناء لتصعيد النضال ولرفض خطوات العدو الصهيوني الإجرامية ومقاومتها، لا بالاستسلام، بل بالمضي بالنضال وتحمل كل مشقاته.

 

إن هناء تعلمنا جميعاً درساً بالإقدام والتضحية وتدعونا إلى التضحية والمزيد من التضحية والتفاني والمزيد من التفاني.

 

وهي بذلك تدعونا إلى التضامن معها وشجب إجراءات العدو وحشد أوسع القوى مع قضيتها.

 

ونحن مطالبون بالتضحية القليلة، شيء من الاهتمام بقضيتها والتفاعل معها ومع قضية الأسرى، وبالتالي التمسك بالقضية الفلسطينية ذاتها ورفض التنازلات للعدو والخضوع لسياساته في كل الميادين.

 

ولهذا فإن قضية هناء الشلبي قضية كبيرة وتستحق كل اهتمام، كما تستحق أن يكتب الشعراء قصائد عنها، والروائيون والقصاصون قصصاً وفصولاً روائية، كما أنها تستحق أن توليها الصحافة كل اهتمام، ولكن المفارقة الكبرى هي أن القيادة الفلسطينية تزداد تساهلاً وسلاسةً مع العدو في الوقت الذي يزداد فيه المناضلون شجاعةً وصلابةً وتحدياً.

 

المجد للمناضلات والأسرى في سجون العدو الصهيوني…

الموضوعات المرتبطة

خطاب نصرالله في عيد المقاومة والتحرير

د. إبراهيم علوش لا تتمة ولا استكمال بعد كلام السيد حسن نصرالله، فقد قطعَ سماحته قولَ كلِ خطيبِ، إنما لا بد من تسليط الضوء على بعض الدلالات غير المحكية في الخطاب الذي ألقاه في الهرمل يوم 25 أيار [...]

من التنف إلى جنيف..

لا يحق لأحدٍ أن يسائل سورية كيف تحرك قواتها وكيف تؤكد سيادتها على أرضها د. إبراهيم علوش إذا كانت رسالة العدوان الأمريكي الغادر على إحدى نقاط الجيش العربي السوري والقوات الحليفة على طريق [...]

نصر القابون واستراتيجية التسكين والتمكين

د. إبراهيم علوش التركيز على قتال "داعش" و"النصرة" والتوجه شرقاً وجنوباً شكّل السياق الاستراتيجي لمذكرة مناطق تخفيف التوتر، كما لاحظ أي مراقب حصيف للمشهد السوري.  الجيش العربي السوري وحلفاؤه [...]

الميزة الاستراتيجية لمذكرة “مناطق خفض التصعيد” في سورية

د. إبراهيم علوش للوهلة الأولى قد يبدو أن مذكرة "مناطق خفض التصعيد" الأربع في سورية الذي كفلته روسيا وتركيا وإيران في الآستانة يوم 4 أيار الجاري هو صنو مشروع "المناطق الآمنة" الذي طالما حاول [...]

هل تبدّل صور ضحايا الحروب السياسة الأمريكية حقاً؟

وهل السياسات الأمريكية تحركها النزعات "الإنسانية" بالفعل؟ د. إبراهيم علوش كثرت مؤخراً التحليلات التي تعزو ما يشبه الانقلاب في السياسة الأمريكية لصور الأطفال القتلى في خان شيخون، وهي لقطات [...]
2017 الصوت العربي الحر.