حول الانتخابات الرئاسية في مصر

May 23rd 2012 | كتبها

قلنا دوماً: لا مشروعية لانتخابات في ظل احتلال. واليوم صار يجب أن نقول: لا مشروعية لانتخابات تسوغ “الربيع العربي” وتجعل هدفه: انتخابات. لا مشروعية لانتخابات على أرضية أوسلو ووادي عربة وكامب ديفيد. “التغيير” الأمريكي يعني انتخابات وتداول سلطة. أما التغيير الحقيقي فيعني تحقيق المشروع القومي: وحدة، وتحرير، ونهضة. فلا للتغيير الذي يصادر التغيير. ولا نخون أحداً ولا نزايد، ونحترم رفاقنا وقراراتهم، ولكن مشاركة القوميين في الانتخابات المصرية الرئاسية يفيد فقط في منح المشروعية للتغيير الذي أطاح بالرأس وكرس النظام… بعد إعطائه صبغة شعبوية إسلاموية.

 

الصفقة بين الإخوان والسلفيين والناتو باتت واضحة في مصر أيضا، كما تونس، وليس فقط في ليبيا وسوريا، ولذلك فإن المطلوب هو تجديد بنى التبعية وإلباسها ثوبا قصيراً ولحية، وهذا يعني أن المشاركة تفترض مسبقاً الموافقة على النتائج التي ستأتي بإخواني أو أحد وجوه النظام السابق. ولا أظن أن هنالك من يعتقد أن القوميين واليساريين لديهم فرصة حقيقية بالفوز، لذلك سيصبحون ديكوراً للنظام الذي سيجتثهم باسم الديموقراطية.

للمشاركة على الفيس بوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=471480969535810&id=100000217333066&notif_t=like

 
 

الموضوعات المرتبطة

قراءة في قرار ترامب بمنع مواطني ست دول عربية وإيران من دخول الولايات المتحدة

زعم إدارة ترامب أنها حظرت مواطني سورية والعراق واليمن وليبيا والصومال والسودان وإيران من دخول الولايات المتحدة لمنع الإرهاب  يصعب أن يصدقه أي متابع عاقل بالنظر إلى أن: معظم تلك الدول (ما [...]

هراء تسووي وتطبيعي في مسودة الدستور الروسي الجديد

بالإضافة إلى نزع عروبة سورية، وتكريس نظام تمثيلي يقوم على المحاصصة الطائفية والمناطقية، يبدو أن مسودة الدستور الروسي الجديد مخترقة صهيونياً.  لاحظوا المادة الثامنة من ذلك الدستور كما [...]

أخطر ما في مخرجات “مؤتمر باريس للسلام”

لم تترجم معظم وسائل الإعلام العربية، على ما رأيت، العنوان الحرفي الذي انعقد تحته ما يسمى بـ"مؤتمر باريس للسلام"، فقد كان Conference pour la paix au Proche-Orient، أي مؤتمر من أجل السلام في "الشرق الأدنى"، وهي [...]

النشاط التطبيعي يتصاعد في المغرب

خاص لصفحة حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية شُهد الأسبوع الماضي مُشاركة وفد مغربي في مؤتمر "ماتروز" الذي أقيم في القدس العربية المحتلة تحت إشراف ما يُسمى بـ "جمعية الصداقة اليهودية – [...]

حول القصف الصهيوني لمطار المزة العسكري

القصف الصهيوني لمطار المزة وجواره، مثل القصف الصهيوني الشهر الفائت، والقصف الصهيوني خلال كل المرات الماضية، يأتي دوماً لـ: 1) دعم العصابات التكفيرية المسلحة في حربها ضد سورية جيشاً وشعباً [...]
2017 الصوت العربي الحر.