إثارة الفتنة في مخيم اليرموك للتغطية على دماء مجندي جيش التحرير الفلسطيني

July 16th 2012 | كتبها

فلينتبه السوريون والفلسطينيون جيداً: تحريك خوابي الفتنة في مخيم اليرموك البارحة جاء للتغطية على مجرزة السبعة عشر مجنداً من جيش التحرير الفلسطيني ودور الإخوان المسلمين والسلفيين الجهاديين فيها. كان يفترض أن يتحرك المخيم ضد من ارتكب تلك المجزرة، لا ضد النظام، لكن اجتمعت الأيادي السوداء، مع فرقاء يختلفون على الكعكة في الضفة وغزة، لكي يحركوا مخيم اليرموك على توجيه البوصلة ضد مصلحة سوريا والقضية الفلسطينية. هكذا فتنة لا يكشفها فقط توقيت التحرك بعد قتل مجندي جيش التحرير الفلسطيني، بل طريقة تغطية البي البي سي، بالذات، لها، إذ خرجت عن طورها “المهني” و”الموضوعي” المصطنع لإثارة القلاقل بين المخيم الفلسطيني والنظام في سوريا. اولئك طلاب المجزرة، فحذار منهم ومما يمكرون.

 

للمشاركة على الفيس بوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=503816209635619&id=100000217333066&notif_t=like

الموضوعات المرتبطة

قراءة في قرار ترامب بمنع مواطني ست دول عربية وإيران من دخول الولايات المتحدة

زعم إدارة ترامب أنها حظرت مواطني سورية والعراق واليمن وليبيا والصومال والسودان وإيران من دخول الولايات المتحدة لمنع الإرهاب  يصعب أن يصدقه أي متابع عاقل بالنظر إلى أن: معظم تلك الدول (ما [...]

هراء تسووي وتطبيعي في مسودة الدستور الروسي الجديد

بالإضافة إلى نزع عروبة سورية، وتكريس نظام تمثيلي يقوم على المحاصصة الطائفية والمناطقية، يبدو أن مسودة الدستور الروسي الجديد مخترقة صهيونياً.  لاحظوا المادة الثامنة من ذلك الدستور كما [...]

أخطر ما في مخرجات “مؤتمر باريس للسلام”

لم تترجم معظم وسائل الإعلام العربية، على ما رأيت، العنوان الحرفي الذي انعقد تحته ما يسمى بـ"مؤتمر باريس للسلام"، فقد كان Conference pour la paix au Proche-Orient، أي مؤتمر من أجل السلام في "الشرق الأدنى"، وهي [...]

النشاط التطبيعي يتصاعد في المغرب

خاص لصفحة حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية شُهد الأسبوع الماضي مُشاركة وفد مغربي في مؤتمر "ماتروز" الذي أقيم في القدس العربية المحتلة تحت إشراف ما يُسمى بـ "جمعية الصداقة اليهودية – [...]

حول القصف الصهيوني لمطار المزة العسكري

القصف الصهيوني لمطار المزة وجواره، مثل القصف الصهيوني الشهر الفائت، والقصف الصهيوني خلال كل المرات الماضية، يأتي دوماً لـ: 1) دعم العصابات التكفيرية المسلحة في حربها ضد سورية جيشاً وشعباً [...]
2017 الصوت العربي الحر.