إلى الرفيق العزيز بشار الأسد بمناسبة خطابه الأخير

January 6th 2013 | كتبها

الرفيق العزيز بشار الاسد، من سمع كلماتك اليوم يتعرف أكثر على معدن الإنسان الحديدي الهادئ الذي يحدق بثبات فولاذي في عين العواصف المتجمعة أمامه، فتزّور هي وتتقلص، دون أن يتنازل عن شيءٍ من إنسانيته.

 

فهل تسمح لي أن أقول لك شيئين؟

 

الأول طلب صغير: أقدر حجم المشاغل في ظل التحديات التي تواجهها سورية اليوم، لكن يا حبذا لو أجريت باستمرار مقابلات تلفزيونية، أو خطابات، كل أسبوعين أو ثلاثة على الأكثر، فكلماتك كانت كالبلسم على الجرح، وكجسر العبور العالي فوق الأمواج المتلاطمة، ولا بد من التواصل دورياً مع أنصار الوطن في سورية وفي الوطن العربي الكبير لتطمئن قلوبهم.  ولا تغب عن أعينهم واذانهم، لأن طلتك وصوتك ولغتك وصلابة موقفك باتت كلها جزءاً لا يتجزأ من طلة الجيش العربي السوري في ميادين القتال.

 

والثاني: ربما تعرفه… وهو أني أحبك.

 

وشكراً.

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=585979038086002&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

قراءة في قرار ترامب بمنع مواطني ست دول عربية وإيران من دخول الولايات المتحدة

زعم إدارة ترامب أنها حظرت مواطني سورية والعراق واليمن وليبيا والصومال والسودان وإيران من دخول الولايات المتحدة لمنع الإرهاب  يصعب أن يصدقه أي متابع عاقل بالنظر إلى أن: معظم تلك الدول (ما [...]

هراء تسووي وتطبيعي في مسودة الدستور الروسي الجديد

بالإضافة إلى نزع عروبة سورية، وتكريس نظام تمثيلي يقوم على المحاصصة الطائفية والمناطقية، يبدو أن مسودة الدستور الروسي الجديد مخترقة صهيونياً.  لاحظوا المادة الثامنة من ذلك الدستور كما [...]

أخطر ما في مخرجات “مؤتمر باريس للسلام”

لم تترجم معظم وسائل الإعلام العربية، على ما رأيت، العنوان الحرفي الذي انعقد تحته ما يسمى بـ"مؤتمر باريس للسلام"، فقد كان Conference pour la paix au Proche-Orient، أي مؤتمر من أجل السلام في "الشرق الأدنى"، وهي [...]

النشاط التطبيعي يتصاعد في المغرب

خاص لصفحة حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية شُهد الأسبوع الماضي مُشاركة وفد مغربي في مؤتمر "ماتروز" الذي أقيم في القدس العربية المحتلة تحت إشراف ما يُسمى بـ "جمعية الصداقة اليهودية – [...]

حول القصف الصهيوني لمطار المزة العسكري

القصف الصهيوني لمطار المزة وجواره، مثل القصف الصهيوني الشهر الفائت، والقصف الصهيوني خلال كل المرات الماضية، يأتي دوماً لـ: 1) دعم العصابات التكفيرية المسلحة في حربها ضد سورية جيشاً وشعباً [...]
2017 الصوت العربي الحر.