مطلب مجلس النواب الاردني سحب السفير الصهيوني لا يساوي قطع العلاقات الدبلوماسية وإعلان بطلان معاهدة وادي عربة

May 8th 2013 | كتبها

الرجاء الانتباه أن مطلب سحب السفير الصهيوني من عمان، والأردني من تل أبيب، هو مطلب ضعيف وتنفيسي، وسبق تنفيذه مراراً من قبل، كما فعل حسني مبارك خلال العدوان على غزة عام 2009، وهو قابل للتراجع عنه عند الضرورة، كما تمت إعادة السفيرين المصري والأردني قبل أشهر لتل أبيب، بعد “الربيع العربي”. وهو غير مطلب إغلاق السفارة وإعلان بطلان معاهدة وادي عربة، الذي يمثل وحده نقلة نوعية. الفرق أن مطلب سحب السفراء يمثل احتجاجاً على ارضية المعاهدات، لا رفضاً لها، ولا يصل حتى إلى ما قام به القائد الناصري تشافيز من قطع تام للعلاقات الدبلوماسية. فسحب السفراء لا يعني وقف العلاقات الدبلوماسية.  أخيراً مجلس النواب الأردني من صناعة الجهاز والديوان في الأعم الأغلب، ومن المؤكد ان هناك جهات عليا أرادت توجيه رسالة سياسية محددة باتجاه العدو الصهيوني… تتعلق بالغارة الصهيونية على سورية وما قد يليها من توريط للأردن.

 

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=652402571443648&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

قراءة في قرار ترامب بمنع مواطني ست دول عربية وإيران من دخول الولايات المتحدة

زعم إدارة ترامب أنها حظرت مواطني سورية والعراق واليمن وليبيا والصومال والسودان وإيران من دخول الولايات المتحدة لمنع الإرهاب  يصعب أن يصدقه أي متابع عاقل بالنظر إلى أن: معظم تلك الدول (ما [...]

هراء تسووي وتطبيعي في مسودة الدستور الروسي الجديد

بالإضافة إلى نزع عروبة سورية، وتكريس نظام تمثيلي يقوم على المحاصصة الطائفية والمناطقية، يبدو أن مسودة الدستور الروسي الجديد مخترقة صهيونياً.  لاحظوا المادة الثامنة من ذلك الدستور كما [...]

أخطر ما في مخرجات “مؤتمر باريس للسلام”

لم تترجم معظم وسائل الإعلام العربية، على ما رأيت، العنوان الحرفي الذي انعقد تحته ما يسمى بـ"مؤتمر باريس للسلام"، فقد كان Conference pour la paix au Proche-Orient، أي مؤتمر من أجل السلام في "الشرق الأدنى"، وهي [...]

النشاط التطبيعي يتصاعد في المغرب

خاص لصفحة حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية شُهد الأسبوع الماضي مُشاركة وفد مغربي في مؤتمر "ماتروز" الذي أقيم في القدس العربية المحتلة تحت إشراف ما يُسمى بـ "جمعية الصداقة اليهودية – [...]

حول القصف الصهيوني لمطار المزة العسكري

القصف الصهيوني لمطار المزة وجواره، مثل القصف الصهيوني الشهر الفائت، والقصف الصهيوني خلال كل المرات الماضية، يأتي دوماً لـ: 1) دعم العصابات التكفيرية المسلحة في حربها ضد سورية جيشاً وشعباً [...]
2017 الصوت العربي الحر.