محمود درويش

August 9th 2013 | كتبها

 


 

لاحظت عدداً كبيراً من الصفحات يروج للشاعر محمود درويش عن حسن نية في الآونة الأخيرة.. وللتذكير ببعض فضائل محمود درويش فقد كان: 1) مطبعاً كبيراً، سليل راكاح، أو الحزب الشيوعي “الإسرائيلي”، وموقفه من اليهود أخوي، ومن ذلك مثلاً “بين ريتا وعيوني بندقية” عن حبه لفتاة يهودية اسمها ريتا، 2) أنه افتتح اللقاءات التطبيعية مع مثقفي المابام والماباي من اليسار الصهيوني في نهاية الثمانينات في أوروبا الشرقية، 3) أنه كاتب “إعلان الاستقلال” في المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر في العام 1988، الذي يعترف بالكيان الصهيوني على الأراضي المحتلة في العام 48، 4) أنه كان شخصية فاسدة يرعاها عرفات، وكان درويش شخصياً من أوصل التهديد للشهيد ناجي العلي من ياسر عرفات بحسب عدة روايات لمقربين من ناجي العلي الذي يحاول البعض مصادرة دمه اليوم، 5) ولا يمنع ذلك أن لدرويش بعض القصائد الجميلة، التي تنكر لمعظمها، مثل قصيدة “سجل أنا عربي”، بعد تحوله إلى مثقف سلطة ينعزل عن الشعب وقضيته، بذريعة “تجاوز نفسه شعرياً”، ويغوص في سفسطة الحوار الذاتي كما في ديوان “أحد عشر كوكباً” مثلاً، ولا ندينه على خياراته الشعرية طبعاً، فتلك مسألة أذواق لحدٍ ما (ما قبل الوطن)، إنما على خياراته السياسية واللاوطنية، ومن ذلك مثلاً قيادته لحراك مع إدوار سعيد في العام 2001 لمنع مؤتمر ثقافي في بيروت يقيمه المؤرخون المراجعون الذين كشفوا حقيقة أكاذيب المخرقة اليهودية، حيث ناشدوا رئيس الوزراء رفيق الحريري آنذاك أن يمنع المؤتمر كمثقفين فلسطينيين، وهو ما جرى..  والنقطة الأخيرة لاحباب “حرية التعبير” بالأخص.

 

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=701442703206301&id=100000217333066

 

 

الموضوعات المرتبطة

قراءة في قرار ترامب بمنع مواطني ست دول عربية وإيران من دخول الولايات المتحدة

زعم إدارة ترامب أنها حظرت مواطني سورية والعراق واليمن وليبيا والصومال والسودان وإيران من دخول الولايات المتحدة لمنع الإرهاب  يصعب أن يصدقه أي متابع عاقل بالنظر إلى أن: معظم تلك الدول (ما [...]

هراء تسووي وتطبيعي في مسودة الدستور الروسي الجديد

بالإضافة إلى نزع عروبة سورية، وتكريس نظام تمثيلي يقوم على المحاصصة الطائفية والمناطقية، يبدو أن مسودة الدستور الروسي الجديد مخترقة صهيونياً.  لاحظوا المادة الثامنة من ذلك الدستور كما [...]

أخطر ما في مخرجات “مؤتمر باريس للسلام”

لم تترجم معظم وسائل الإعلام العربية، على ما رأيت، العنوان الحرفي الذي انعقد تحته ما يسمى بـ"مؤتمر باريس للسلام"، فقد كان Conference pour la paix au Proche-Orient، أي مؤتمر من أجل السلام في "الشرق الأدنى"، وهي [...]

النشاط التطبيعي يتصاعد في المغرب

خاص لصفحة حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية شُهد الأسبوع الماضي مُشاركة وفد مغربي في مؤتمر "ماتروز" الذي أقيم في القدس العربية المحتلة تحت إشراف ما يُسمى بـ "جمعية الصداقة اليهودية – [...]

حول القصف الصهيوني لمطار المزة العسكري

القصف الصهيوني لمطار المزة وجواره، مثل القصف الصهيوني الشهر الفائت، والقصف الصهيوني خلال كل المرات الماضية، يأتي دوماً لـ: 1) دعم العصابات التكفيرية المسلحة في حربها ضد سورية جيشاً وشعباً [...]
2017 الصوت العربي الحر.