في جزر الخالدات وأشياء أخرى

November 7th 2013 | كتبها

 


 

جزر الخالدات

 

بمناسبة الحديث عن تفكيك الدول العربية المركزية وتفكيك المغرب تحديداً والسعي لفصل جزء أخر منه هو الصحراء الغربية (بعد موريتانيا والأراضي التي احتلتها فرنسا ولم تردها)، وغير جزيرة ليلى وسبتة ومليلة المحتلة، نشير لجزر الخالدات المعروفة اليوم باسم جزر الكناري التي تعرضت لعملية أسبنة تامة في السكان والأرض. وقد سقطت الخالدات بعد سقوط الأندلس مباشرة، وهي لا تبعد أكثر من بضغ عشرات الكيلومترات عن المغرب كما ترون في الخريطة وأكثر من ألف ومئة كيلو عن إسبانيا، لكن إسبانيا جعلتها قطعة منها، وتزعم ملكيتها، وفي يومٍ ما، في أواسط السبعينات، كانت الجزائر تتبنى جبهة لتحرير جزر الخالدات. اليوم لم يعد أحد يقول شيئاً عن جزر الخالدات!!! ألا تعتقدون أننا يجب ان نضيف اسمها للأراضي العربية المحتلة من مشرق الوطن العربي إلى مغربه؟!!!

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=759140407436530&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

 

انفصال الصحراء الغربية عن المغرب

 

أي قوميٍ وحدويٍ يمكن أن يرضى بانفصال الصحراء الغربية عن المغرب؟!! لا للمشروع الأمريكي بتعزيز صلاحيات قوات الأمم المتحدة في الصحراء الغربية تمهيداً لانتهاك سيادة الوطن وبترها عن جسده… نعم لتفاهم المغرب والجزائر! نعم لوحدة المغرب العربي! نعم لوحدة الأمة العربية! لا للنزعات الانفصالية في بلادنا…

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=757080414309196&id=100000217333066

 

 

في هذه الساعة الباردة من جوف الليل، يتحفز جنديٌ عربيٌ سوريٌ في متراسه ليحرس فجرنا المقبل لا محالة.. فحماكم الله يا حماة الديار.

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=756556144361623&id=100000217333066

 

 

الطائفي لا يحق له التصويت

 

الديموقراطية لم تأتِ لأوروبا إلا بعد الثورة الصناعية وعصري النهضة والتنوير وتأسيس الدول المركزية القومية وسيادة العقلانية والحس القومي لدى الشعب ومفهوم المواطنة بعيداً عن خزعبلات الخرافة الطائفية والولاءات الجهوية الإقطاعية وعليه فإن من يفكر بشكل طائفي أو يحتكم للولاءات الصغيرة يجب أن يعتبر غير عاقل وغير مؤهل للتصويت أسوة بأي معتوه أو فاقد لقواه العقلية…

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=755744557776115&id=100000217333066

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

خطاب نصرالله في عيد المقاومة والتحرير

د. إبراهيم علوش لا تتمة ولا استكمال بعد كلام السيد حسن نصرالله، فقد قطعَ سماحته قولَ كلِ خطيبِ، إنما لا بد من تسليط الضوء على بعض الدلالات غير المحكية في الخطاب الذي ألقاه في الهرمل يوم 25 أيار [...]

من التنف إلى جنيف..

لا يحق لأحدٍ أن يسائل سورية كيف تحرك قواتها وكيف تؤكد سيادتها على أرضها د. إبراهيم علوش إذا كانت رسالة العدوان الأمريكي الغادر على إحدى نقاط الجيش العربي السوري والقوات الحليفة على طريق [...]

نصر القابون واستراتيجية التسكين والتمكين

د. إبراهيم علوش التركيز على قتال "داعش" و"النصرة" والتوجه شرقاً وجنوباً شكّل السياق الاستراتيجي لمذكرة مناطق تخفيف التوتر، كما لاحظ أي مراقب حصيف للمشهد السوري.  الجيش العربي السوري وحلفاؤه [...]

الميزة الاستراتيجية لمذكرة “مناطق خفض التصعيد” في سورية

د. إبراهيم علوش للوهلة الأولى قد يبدو أن مذكرة "مناطق خفض التصعيد" الأربع في سورية الذي كفلته روسيا وتركيا وإيران في الآستانة يوم 4 أيار الجاري هو صنو مشروع "المناطق الآمنة" الذي طالما حاول [...]

هل تبدّل صور ضحايا الحروب السياسة الأمريكية حقاً؟

وهل السياسات الأمريكية تحركها النزعات "الإنسانية" بالفعل؟ د. إبراهيم علوش كثرت مؤخراً التحليلات التي تعزو ما يشبه الانقلاب في السياسة الأمريكية لصور الأطفال القتلى في خان شيخون، وهي لقطات [...]
2017 الصوت العربي الحر.