اعتصام جك الـ259: لا لمشروع ناقل البحرين التطبيعي!

March 3rd 2015 | كتبها

قناة البحرين

المطبعون يتبرعون بجسد الوطن للعدو… إن أزلام مشروع الهيمنة الغربية على الأمة العربية داخل الأردن يخونون بلادهم وشعبها العربي في كل يوم يمر لم يعلنوا فيه بطلان اتفاقية وادي عربة، لكن صفقة الغاز المسروق ومشروع ناقل البحرين، يتجاوزان الخيانة، إلى قتل الوطن والتبرع بأعضائه الحيوية للعدو!

ربط الأردن بالكيان الصهيوني الذي بدأ بملحق اتفاقية وادي عربة الخاص بالماء، وما نجم عنها من اتفاقيات باطلة كفروع عن أصل باطل، يستمر فيه المطبعون ليربطوا مصير قطاع الطاقة في الأردن بالكيان الصهيوني في صفقة الغاز المسروق، التي تنقذ الكيان وترهن الأردن له على حساب الأردنيين، وأخيرا يطالعنا المطبعون بشروعهم في ناقل البحرين، بحجة إنقاذ البحر الميت الذي جففه الصهاينة.

تتعدد الأخطار القاتلة في مشروع ناقل البحرين، من الخطر البيئي الجمّ، إلى الخطر على الأمن المائي المتمثل في تملح المياه الجوفية، إلى الخطر على القطاع الزراعي من إفساد تربة سلة الغذاء الأردنية، إلى خطر تقوية العدو بتبريد مفاعلاته النووية، وما ينجم عن ذلك الخطر الرئيس من أخطار فرعية، إلى تهديد اقتصاد دول عربية شقيقة، وغيرها من الأخطار الكثير الكثير…
بيد أن أكبر ضربة للأردن من هكذا مشروع هي ربط مصير الأردن بمصير الكيان الصهيوني فناءً أو بقاءً هو الفناء بعينه، ولا يكتفي المطبعون بقتل الوطن، بل يقدمون جثمانه هدية للعدو، بأرضه وثرواته الطبيعية، بل وبشعبه الذي يريدون له أن يكون على المدى الطويل مادة للاقتصاد الصهيوني، سواء كسوق أو كرأس مال بشري!

من أجل مصلحة الأمة العربية، ومن أجل فلسطين المحتلة، بل ومن أجل الأردن، ولكي لا نعيش نحن وأبناؤنا عبيدا عند عدونا، يجب أن نوقف هذه المهزلة المستمرة، والتي بدأت بمنزلق التطبيع فأدت بنا بشكل طبيعي إلى هاوية إلغاء الذات لصالح العدو، نحن نقف على شفير هذه الهاوية، ومشروع الهيمنة في المنطقة الذي يتجلى بأشكال كثيرة من داعش وتفكيك للدول العربية المركزية، يتخذ في الأردن شكل هيمنة صهيونية على مفاصل حياة الشعب العربي الأردني الأساسية.

شارك بأطول اعتصام بتاريخ الأردن.

 

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 259، يوم الخميس 5 آذار 2015، من الخامسة والنصف حتى السادسة والنصف مساء، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

 

(ملاحظة: سبق أن خصصت جك اعتصامها الـ195 للاحتجاج على مشروع “ناقل البحرين” التطبيعي (http://nozion.net/?p=1928 )، وكذلك أصدرت جمعية مناهضة الصهيونية بياناً ضده، بعدما تم توقيع اتفاقيته بالأحرف الأولى، في 10/12/2013 (http://nozion.net/?p=1915 ). واليوم نكرر الاعتصام ضد المشروع نفسه بعدما أعلن عن الاتفاق مع الكيان الصهيوني على الشروع بتنفيذه.)

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/424574231044318/?type=1&theater

الموضوعات المرتبطة

لائحة القومي العربي: العدو الصهيوني طرفٌ مباشر في الأزمة السورية والوقوف ضد سورية اصطفافٌ معه  

باستهداف مواقع قرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم الخميس بعدة صواريخ صهيونية انطلاقاً من هضبة الجولان العربية المحتلة، يجدد العدو الصهيوني اصطفافه إلى جانب العصابات التكفيرية المسلحة في [...]

بيان لائحة القومي العربي حول العدوان الأمريكي الصاروخي على قاعدة الشعيرات في حمص

على عكس الهجمات العسكرية الأمريكية السابقة على الدولة العربية السورية، جاء هجوم اليوم بعشرات صواريخ الكروز على قاعدة الشعيرات الجوية في حمص سافراً وواضحاً في استهدافه للقوة الجوية والبنية [...]

كتاب جديد: نقد الرِدة عن المشروع القومي

صدر في عمان اليوم كتاب "نقد الردة عن المشروع القومي: مقاربة جذرية للوحدة والعروبة والنهضة" عن دار ورد للنشر والتوزيع متضمناً تسعة فصول ومقدمة لعدد من المؤلفين في 245 صفحة من القطع المتوسط.  [...]

التطبيع مع الكيان الصهيوني عبر بوابة “المعارضة السورية”

تشهد العلاقات بين ما يسمى "المعارضة السورية"، من جهة، والكيان الصهيوني، من جهةٍ أخرى، تطوراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، أو أن الكيان قرر كشف الغطاء عن تلك العلاقات لتعميق الاختراق التطبيعي [...]

لائحة القومي العربي: عروبة سورية خط أحمر لا يمس

  الثابت الأول من الثوابت القومية كما نصت عليها أدبيات لائحة القومي العربي هو: عروبة كل الأرض العربية من سبتة ومليلة حتى الأحواز، ومن الإسكندرون حتى صحراء أوغادين، عليه نؤكد أن المساس [...]
2017 الصوت العربي الحر.