جك الـ304: لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه

January 12th 2016 | كتبها

(الرجاء عدم التوجه فرادى لرصيف جامع الكالوتي مباشرة، وأن يتم البحث عنا في الجوار قبل التوجه هناك)

لأننا نؤمن بالوطن العربي الواحد، ولأننا لا نعترف بالحدود الجغرافية التي رسمتها اتفاقية “سايكس بيكو” وغيرها، ولأننا نؤمن بأن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية التي تحدد اتجاه البوصلة، ولأننا لا ولن نعترف بالكيان الصهيوني إلا عدواً محتلاً لوطننا العربي، ولأننا نؤمن بأن أي تعامل مع ذلك العدو يمثل تطبيعاً لا دين له، ولأننا نرفض التطبيع بكافة أشكاله، ولأننا نحلم ونسعى لرؤية وطننا العربي حراً، ولأننا لا نكتفي بالدعاء لشعبنا العربي الفلسطيني المقاوم، ولأننا نؤمن بأن السلاح هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين، ولأننا نقاوم ولو بأضعف الإيمان… نقف هنا.. عند أقرب نقطة من السفارة “الإسرائيلية” في عمّان، نقف على رصيف جامع الكالوتي في الرابية، ونطالب بإغلاق سفارة العدو وبطلان معاهدة السلام معه: “وادي عربة”.

نقف كل يوم خميس على مدار ما يقارب الست سنوات، كي ننشر رسالة فلسطين المحتلة، وخطورة ذلك الاحتلال بامتداده على الأردن وعلى أقطار الوطن العربي استناداً لمشروع التمدد الصهيوني بالمنطقة.

نقف لنهتف ضد السفارة “الاسرائيلية”، ونحن نتابع نظرات المّارة بمختلف فئاتهم، نقف لنبقى منبراً متواضعاً لتذكير الناس بأن عدوّنا هو الكيان الصهيوني..

ولأنّك عربيٌ شريفٌ حر، ترفض الاحتلال والاستبداد الغاصب، ولأنّك تحب الأردن كما تحب فلسطين، ولأنّك ترفض بأن تعيش بغوغائية ليبرالية ذات تفكير فردي، مُجرداً نفسك من أصلك العربي وضرورة وقوفك مع نفسك ومع شعبك، ولأنّك تقرأ هذه الدعوة الآن ووصلت إلى هنا..

فحضورك يوم الخميس الساعة الخامسة مساءً إلى اعتصام جك أصبح واجباً وطنياً وأخلاقياً.. ننتظرك لتشارك معنا في أطول اعتصام في تاريخ الأردن.. من أجل أردنٍ خالٍ من الصهيونية.. ننتظرك لتقف معنا دقائق.. لتهتف ضد الظلم والاستبداد.. لتحمل علم الأردن وتجعله يرفرف في السماء.. لتروي ظمأ عنفوانك ضد الاحتلال.. لتقاوم ولو بأضعف الإيمان..

لتنادي بوطن عربي واحد.. وتنشد بأعلى صوتك.. موطني موطني.. الشباب لن يكّل همّه أن تستقل أو يبيد..

لتعود إلى بيتك.. وفي قلبك نية العودة للاعتصام الأسبوع المقبل من أجل فلسطين والأردن والوطن العربي بأكمله.. إلى أن يتزامن يوم الخميس في ذهنك مع اعتصام جك..

وأخيراً وليس آخراً.. وكما قال الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: “لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه”.

شارك بأطول اعتصام بتاريخ الأردن.

شاركنا اعتصامَنا الأسبوعي رقم 304 على رصيفِ جامعِ الكالوتي يومَ الخميس 14/1/2015 الساعةَ الخامسةَ مساءً رفضنا لوجودِ السفارةِ الصهيونيةِ في عمَّان، ومطالبتنا بإعلانِ بطلانِ اتفاقيةِ وادي عربة.

من أجلِ أردنٍ خالٍ من الصهيونيةِ، شارك بالاعتصامِ الأسبوعي كلَّ خميس على قرب جامعِ الكالوتي في الرابيةِ احتجاجاً على وجودِ السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجُنا ضدَّ وجودِ سفارةِ العدو الصهيوني في عمَّان ليس عارضاً وليس ردةَ فعلٍ على المجازرِ الصهيونية فحسب..

“جك”

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/539212769580463/?type=3&theater

الموضوعات المرتبطة

لائحة القومي العربي: العدو الصهيوني طرفٌ مباشر في الأزمة السورية والوقوف ضد سورية اصطفافٌ معه  

باستهداف مواقع قرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم الخميس بعدة صواريخ صهيونية انطلاقاً من هضبة الجولان العربية المحتلة، يجدد العدو الصهيوني اصطفافه إلى جانب العصابات التكفيرية المسلحة في [...]

بيان لائحة القومي العربي حول العدوان الأمريكي الصاروخي على قاعدة الشعيرات في حمص

على عكس الهجمات العسكرية الأمريكية السابقة على الدولة العربية السورية، جاء هجوم اليوم بعشرات صواريخ الكروز على قاعدة الشعيرات الجوية في حمص سافراً وواضحاً في استهدافه للقوة الجوية والبنية [...]

كتاب جديد: نقد الرِدة عن المشروع القومي

صدر في عمان اليوم كتاب "نقد الردة عن المشروع القومي: مقاربة جذرية للوحدة والعروبة والنهضة" عن دار ورد للنشر والتوزيع متضمناً تسعة فصول ومقدمة لعدد من المؤلفين في 245 صفحة من القطع المتوسط.  [...]

التطبيع مع الكيان الصهيوني عبر بوابة “المعارضة السورية”

تشهد العلاقات بين ما يسمى "المعارضة السورية"، من جهة، والكيان الصهيوني، من جهةٍ أخرى، تطوراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، أو أن الكيان قرر كشف الغطاء عن تلك العلاقات لتعميق الاختراق التطبيعي [...]

لائحة القومي العربي: عروبة سورية خط أحمر لا يمس

  الثابت الأول من الثوابت القومية كما نصت عليها أدبيات لائحة القومي العربي هو: عروبة كل الأرض العربية من سبتة ومليلة حتى الأحواز، ومن الإسكندرون حتى صحراء أوغادين، عليه نؤكد أن المساس [...]
2017 الصوت العربي الحر.