في الاعتصام الـ 33 لـ “جـك ” قريبا من وكر العار الصهيوني .. سيظل الاعتصام قائماً ما ظل الغول الصهيوني على روابينا رابضاً (فيديو)

November 7th 2010 | كتبها

 

جراسا نيوز – 7/11/2010

 

لمشاهدة الفيديو، اضغط على الرابط التالي:

 

http://gerasanews.com/web/?c=149&a=36533

 

خاص- رائده شلالفه – في الاعتصام الـ 33 للأحرار الأردنيين ( جك) والذين لفّهم ليل عمان مساء يوم الخميس الماضي على الرصيف المجاور لمسجد الكالوتي، وقريبا من وكر العار الصهيوني الذي يتربع على إحدى تلال منطقة الرابية، كان ذلك المساء لا يشبه مساءات أخرى في مناطق العاصمة عمان !!

هناك .. كان الرفض للوجود الصهيوني ، وكان القهر الذي حملته أنفاس الرافضين بأن تمتزج نسائم عمان التشرينية مع أنفاس الطغاة الصهاينة الذين يختبئون في جحر السفارة !

ظلت الحناجر ذاتها تهتف لخروج الشكل الصهيوني من الجغرافيا الأردنية التي دحرت آلة العدو الصهيونية في “كرامة” ليست بعيدة لأحد “آذارات” أردن الإيباء والشموخ.

وفي الجمع الحر الذي ضم العشرات من المعتصمين كبارا وصغارا، شبانا ونساء، هتف الصغار بولعٍ يشبه زغب الحمام في تشاركية لهتاف الكبار الذين غنّوا :

طل سلاحي من جراحي يا ثورتنا طل سلاحي

طل سلاحي

ويتعالى خبط أجنحة الصغار في أصواتهم الملائكية :

ولا يمكن قوة في الدنيا تنزع من أيدي سلاحي

طل سلاحي يا ثورتنا طل سلاحي

وهل حقيقة هناك من قوة قد تنزع من الطفل سلاحه وقد وجد الطفل الفلسطيني حجراَ بيده ذات دبابة تقف في وجهه ، ليتابع الوجود الملائكي صخبه ويغني :

دربي مر دربك مر إدعس فوق ضلوعي ومر ..

وفي التجمع ذاته، وعلى رصيف مجاور لبيت الله، وفيما “الله أكبر” تخترق صمت المتخاذلين في جنبات عديدة من الوطن الرافض لتشويه كيميائه وتضاريسه بالشيطان الصهيوني، لوّح الحضور بالعلمين الأردني والفلسطيني ، في ترجمة حية ونابضة للحّمة التاريخية في مجابهة الوجع، وفي رفضٍ لأيٍ من أشكال التبعية والإنجرار خلف “ماكينة” التسويات والتنازلات، فكانت اللافتات أكبر من الدّوي وقد حملت (لا للتسوية .. نعم للمقاومة / فلتسقط كل مشاريع التسوية .. ولتسقط عربة ) ، نعم لتسقط عربة كاتفاقية للخضوع ، ولترتفع عربة من غورها ولتعانق “الله أكبر” في سماء الرابية حيث أصرّ المعتصمون على أن لا سفارة صهيونية على الأرض الأردنية .

وختم أحرار العروبة اعتصامهم الـ 33  بنشيد ابن جبل النار الشاعر طوقان، فدّوت الحناجر مجددا ..

مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ

والحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ

وسيظل الاعتصام قائماً طالما ظل الوجع ماثلا وطالما ظل الغول الصهيوني على روابينا رابضا

لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ
ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا
لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ
مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي

يشار الى أن الاعتصام الـ 34 القادم سيكون بذات المكان والزمان من مساء الخميس القادم الساعة السادسة مساء الحادي عشر من تشرين الثاني 2010
فشاركوا معنا ..

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

لائحة القومي العربي: العدو الصهيوني طرفٌ مباشر في الأزمة السورية والوقوف ضد سورية اصطفافٌ معه  

باستهداف مواقع قرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم الخميس بعدة صواريخ صهيونية انطلاقاً من هضبة الجولان العربية المحتلة، يجدد العدو الصهيوني اصطفافه إلى جانب العصابات التكفيرية المسلحة في [...]

بيان لائحة القومي العربي حول العدوان الأمريكي الصاروخي على قاعدة الشعيرات في حمص

على عكس الهجمات العسكرية الأمريكية السابقة على الدولة العربية السورية، جاء هجوم اليوم بعشرات صواريخ الكروز على قاعدة الشعيرات الجوية في حمص سافراً وواضحاً في استهدافه للقوة الجوية والبنية [...]

كتاب جديد: نقد الرِدة عن المشروع القومي

صدر في عمان اليوم كتاب "نقد الردة عن المشروع القومي: مقاربة جذرية للوحدة والعروبة والنهضة" عن دار ورد للنشر والتوزيع متضمناً تسعة فصول ومقدمة لعدد من المؤلفين في 245 صفحة من القطع المتوسط.  [...]

التطبيع مع الكيان الصهيوني عبر بوابة “المعارضة السورية”

تشهد العلاقات بين ما يسمى "المعارضة السورية"، من جهة، والكيان الصهيوني، من جهةٍ أخرى، تطوراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، أو أن الكيان قرر كشف الغطاء عن تلك العلاقات لتعميق الاختراق التطبيعي [...]

لائحة القومي العربي: عروبة سورية خط أحمر لا يمس

  الثابت الأول من الثوابت القومية كما نصت عليها أدبيات لائحة القومي العربي هو: عروبة كل الأرض العربية من سبتة ومليلة حتى الأحواز، ومن الإسكندرون حتى صحراء أوغادين، عليه نؤكد أن المساس [...]
2017 الصوت العربي الحر.